ألست وعدتني يا قلب

Atef.A 11 نوفمبر 2018 36.4k 5
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

ألستَ وعدتني يا قلبُ أني .. إذا ما تُبتُ عن ليلى تتوبُ ؟
فها أنا تائبٌ عن حبِّ ليلى .. فما لكَ كلَّما ذُكرت تذوبُ ؟
وما لكَ قد حننتَ لوصلِ ليلى .. وكنتَ حلفتَ أنك لا تؤوبُ ؟
بلى قد عُدتَ يا قلبي إليها .. فهذا الدمعُ منسكبٌ صَبيبُ
يخَبِّرُ أنَّما الأشواقُ نارٌ .. وتحت النارِ أضلاعٌ تذوبُ
إلى كم تنحني شوقاً إليها .. وأحناءُ الفؤادِ بها نُدوبُ؟

نشر بتاريخ 11 نوفمبر 2018 02:37 م
آخر تحرير 11 نوفمبر 2018 11:57 م

أضف تعليق

أداء رائع ومميز .. وسيظل الاشتياق مستمرًا لا ينقطع إلا بالوصل
0
2020-10-28T19:52:32+02:00
أحسنت كتابة و عرضا
1
2019-09-21T05:44:47+02:00
ماشاء الله أداء جميل
1
2018-11-13T18:51:55+02:00
آخر القراء
Mohamed.A 2021-07-23T19:32:18+02:00
جواد.ف 2021-07-18T11:53:28+02:00
خالد.ا 2021-07-12T15:32:59+02:00
مريم.و 2021-06-20T01:27:09+02:00
سلمان.ع 2021-06-01T16:48:43+02:00
هند.س 2021-05-31T16:23:57+02:00
فيصل.ا 2021-05-28T17:11:03+02:00
Amera.S 2021-04-25T15:41:36+02:00
مبارك.ا 2021-04-19T18:06:59+02:00
Baraa.Y 2021-03-29T02:04:04+02:00
Tawfeeq.F 2021-03-26T10:47:15+02:00
أحمد.ا 2021-03-24T22:41:54+02:00
إخلاص.ع 2021-03-14T00:53:09+02:00
عبدالقادر.ل 2021-03-09T07:47:07+02:00
محمد.ب 2021-03-03T01:03:46+02:00