حلم جديد

سهر.س 28 أكتوبر 2020 50 0
هل الحلم ذنب عظيم أم أن اليأس هو لعنة الإنسان لنفسه ؟؟
لا تكن أحمق وتستلم لضربات الحياة ..
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

ضياع الحلم ..

هو طعنة غادرة من القدر

ضربة تحت الحزام

وكأنها لعنة حلت فوق حياتنا

هدمت كل ما بنيناه في عالم أحلام

عشنا داخله لسنوات داخل أفكارنا

عشنا لدرجة أننا صدقنا الحلم

وبتنا نعتقد أنه حقيقة واقعة لا محالة

ضياع الحلم يكون مثل الموت البطئ

بارد موحش معذب مؤلم

لا شئ يضاهي ألم فقد الحلم

وكأن كل شئ ضاع بلا رجعة

كأن الحياة ذاتها انتهت

ولكن في النهاية تظل كلمة "كأن" هي الوضع المناسب

في الحقيقة لم يمت القلب بعد

مازل نبضه جاري

لم تخفت الأنفاس لازالت الروح تسكن جسدي

لازلت أملك نفس الأفكار لأصنع حلم جديد

لازلت أملك نفسي المبدعة الخلاقة

التي حلمت وتصورت ما ضاع

ولكني لازلت أملك رفاهية البناء من جديد

بعد الضياع تقع حزين أسير نفسك

وأوهام عديدة من الفقد والحزن والألم

استمتع بهذا العذاب وعِش مع جراحه حتي النهاية

لكن لا تدع دموعه تغرقك بالكامل

ولا تظن أنها النهاية

فكل نهاية ما هي إلا بداية جديدة

فقط اجلس مع نفسك

فكر .. خطط .. احلم من جديد

ولا تدع ضياع حلم يثنيك عن نفسك وعن طموحك

أنت من خلقت الحلم

لكن الحلم لم يخلقك

لازلت حيًا فاسعي وراء حلم جديد

ولا تستسلم إلا بعد الموت

 

نشر بتاريخ 28 أكتوبر 2020 07:40 م
آخر تحرير 28 أكتوبر 2020 07:40 م

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات