معايير وضوابط إضافة المؤثرات الصوتية والخلفيات الموسيقية

Ebrahim.F 07 أغسطس 2017 856 1
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

 

 

إننا إذا ما تحدثنا عن المشروعات الصوتية والأعمال الفنية والتسجيلية بمختلف أنواعها وثائقيًا ودراميًا وإذاعيًا .... إلخ، فسوف نجدها تتكون -على الأغلب- من عدة مجالات تتكافل وتتكامل وتتضافر فيما بينها لتنتج عملًا نهائيًا مكتمل الأركان يصلح للعرض المباشر على الجمهور.

وتلك المكملات بالإضافة لِلُب المشروع وأساسه وهو العنصر البشري أو الصوتي ذاته، نجدها تتمثل في أعمال المونتاج والمكساج وفلترة الأصوات وتنسيقها وترتيبها وتعديلها وإضافة المؤثرات الصوتية والخلفيات الموسيقية وما إلى ذلك من مكملات.

وفي موضوعنا اليوم سنتحدث حول إحدى تلك الخدمات التكميلية للمشروعات الصوتية والتي من شأنها إحياء المشروع وبث روح التأثير والخيال والعاطفة فيه، لا سيَّما في الأعمال الوثائقية التي تعرض مضامين درامية.. ألا وهي المؤثِّرات الصوتية والخلفيات الموسيقية، وتحديدًا نستعرض أهم المعايير التي يتم على أساسها إضافة تلك المؤثرات.

 

 المعايير التي تحدد إضافة المؤثرات الصوتية

 رغبة العميل

تعتبر رغبة العميل هي اللوحة الإرشادية الأهم في تنفيذ أي مشروع؛ فيتم على أساسها وضع أو حذف أو تعديل أيٍ من مراحل المشروع ليَخْرُجَ المعلن راضيًا مطمئنا عن الصفقة.

وهو بالفعل ما تسعى منصة "سونديلز" دومًا للتأكيد عليه وضمان حالة من الرضا والصفاء بين أعضائها وبين العملاء.

 خبرة المُعَلِّق

قد يتوقف اللجوء لدمج وتضمين مؤثرات صوتية على مدى خبرة المُعَلِّق وكفاءته وقدرته على إدارة المشروع بِشِقَّيْهِ المهني والتقني بعد الاتفاق مع العميل، وبالفعل نجد بعض العملاء يوفرون فقط اسكريبت العمل ويتركون باقي الأمر بِرُمَّتِهِ للمُعَلِّق ناظرين منه أن يضيف ما يثري المشروع وفق خبراته.

 شروط التعاقد

شرط التعاقد كالعادة هو الخط الأحمر الذي يُحَدِّد سير أي مشروع، ويتيح صلاحيات ومحظورات كل من الطرفين.

وحول شروط التعاقد لا يمكن إغفال دور "سونديلز" في مراقبة شروط التعاقد بين طرفي الصفقة لضمان إتمامها بكل حرفية وتوافق.

 

 مضمون المشروع

إن مضمون المشروع وتحديدًا من حيث المعنى أو الغرض المقصود منه سواءً كان ثقافيًا، صحيًا، ترفيهيًا، موضوعات خفيفة أو جادة، وغير ذلك من المضامين يكون لها صلاحية أساسية في تحدد مدى إمكانية إضافة خلفيات موسيقية من عدمه.

 

 مناسَبة العرض

لا شك أن أي مشروع صوتي أو فني ما تكون له خلفية عامة أو مناسَبة ما يتحدد في ضوءها كيفية إنتاج هذا العمل.

فعلى سبيل المثال قد تكون هنالك مناسَبة دينية أو وطنية أو مناسبة حزينة أو سعيدة أو أيًا كانت مناسَبة إنتاج العرض، فإنها تحدد إمكانية إضافة مؤثرات صوتية وموسيقية أو تمنع ذلك.

 

في هذا الصدد لابد من التأكيد على أن عملية إضافة المؤثِّرات الصوتية لا تتوقف على الذوق العام والخبرات التقنية فحسب، بل إنها تحتاج لدراسات وخبرات عديدة قبل التعامل معها كي تُحْدِث التأثير المرغوب، حتى وإن كان الشخص يتمتع بقدرة كبيرة في التعامل مع البرامج الحديثة وأدوات الدمج والمَنْتَجَة وما إلى ذلك، إلا أن الأمر لا يتعلق بالناحية التقنية قدر تعلُّقُه بالخبرات المهنية والفنية.

نشر بتاريخ 07 أغسطس 2017 09:36 ص
آخر تحرير 07 أغسطس 2017 09:37 ص

أضف تعليق

أهم شي رغبة العميل ههه
0
2020-11-22T01:49:51+02:00
جاري التحميل
آخر القراء
ممدوح.ا 2021-01-05T03:58:54+02:00
Mohammed.E 2020-12-19T12:58:33+02:00
Hanan.A 2020-12-16T08:36:51+02:00
Manalee.K 2020-12-14T00:51:57+02:00
محيي.ا 2020-11-22T01:49:19+02:00
Mahmoud.Y 2020-11-05T15:36:40+02:00
Obderraouf.A 2020-10-12T19:45:14+02:00
خديجة.ف 2020-10-05T14:16:38+02:00
رهام.ز 2020-09-25T21:04:22+02:00
Shahenda.T 2020-09-21T20:27:04+02:00
Ahmed.H 2020-06-28T12:35:08+02:00
Ismail.A 2020-06-11T21:02:43+02:00
يوسف.ف 2020-05-17T20:26:56+02:00
لطيفة.ا 2020-03-30T23:52:50+02:00
ساجدة.ي 2020-03-11T20:39:08+02:00