تحديد أهدافك هو الطريق للحصول على الصوت المناسب

راغب.ب 12 ديسمبر 2019 771 1
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

لقد كانت أصوات المعلّقين على الإعلانات التجارية جزءًا لا يتجزّأ من هويّة المنتجات التي استفادت من انتشار الراديو واستخدمته للترويج.وقد بات من المعروف أن التعليق الصوتي الاحترافي هو السبيل لتحقيق الانتشار والمبيعات ونجاح الحملات الإعلانية.

إن الحصول على صوت رائع ومناسب مع علامتك التجارية تتناسب طردًا مع ازدياد معرفتك بما تريد. فإن لم تكن واثقًا من قدرتك على وصف هدفك النهائي، أو لست قادرًا على نقل ما يدور في بالك للمعلق الصوتي فسوف تكون في مأزقٍ حقيقي، لأنّه لن يستطيع نشر الرسالة التي تريدها في الإعلان.

 

اقرأ أيضاً: الصوت، القوة والإقناع.


لديك سؤالان يجب أن تجيب عنهما قبل إجراء الاتصال الأول مع المعلّق الصوتي الذي اخترته:

1- هل حددت بوضوح الغرض الفعلي للتسجيل؟

قد يبدو هذا واضحًا في البداية لكنه في الحقيقة ليس كذلك دومًا، يقول المعلّق جيسون بولارد "لقد كان لدي عملاء لا يعرفون الغرض النهائي من التسجيل، كنتُ أطرح عليهم أسئلةً مثل: أين ستنشر منتجك النهائي، هل في برامج إذاعية عبر الإنترنت أم عبر البودكاست أم على منصات التواصل الاجتماعي أم على يوتيوب، والإجابات غالبًا ما كانت غامضة ومشوّشة. بالنسبة لي كمعلّق صوتي محترف فالغرض مهمّ للغاية لأنه يؤثر بشكل مباشر على خططي وأسلوب العرض"

كذلك يقول المعلّق جيليان توماس "في بعض الأحيان لا يعرف العميل ما يريده مالَم تعرض عليه العديد من الأشياء التي لا يريدها"

يمكن أن تكون المسافة بين توقعات العميل والنتيجة كبيرة، لذلك من المرجح أن يؤدي عدم الوضوح إلى فشل إتمام العمليات الإبداعية بنجاح.

بالرغم من أنه قد لا يكون هناك أيّ خطأ في الانطلاق من مبدأ "أعرف ما لا أريده"، لكن الأمر سيستغرق وقتًا أطول من اللازم للوصول إلى الهدف المنشود. وقد تصبح الميزانية المتفق عليها مبدئيًا نقطة خلاف كبيرة فيما بعد بسبب عدم تناسب الوقت المهدور مع الأجر.

 

2- هل حددت بوضوح جمهورك المستهدف واخترت الصوت المناسب؟

تقول المعلقة كيلي غريستون، إنّ أكثر من 50٪ من العملاء الذين يطرقون بابها لم يقرّروا أي نوع من الأصوات يريدون أو ما إذا كانوا يريدون أن يكون الممثل ذكرًا أو أنثى. وتقول غريستون "أنت مجبر على كسر القواعد التي يعتقد العميل أنها صحيحة، وذلك من أجل الوصول إلى حدّ أدنى من العوامل المشتركة التي تحقّق النجاح في الوصول للجمهور المستهدف"

يؤيّد خبير المبيعات جوردون ماكدونالدز هذه الفكرة قائلًا "فيما ما مضى كانت تُعدّ الأصوات الذكورية العميقة أصواتًا جذّابة وتصعب مقاومتها حين تدعوك لاقتناء سلعةٍ ما، بينما كانت الأصوات الأنثوية تستخدم في بيئة منزلية أكثر، لكن في أيامنا هذه، عليك أن تكون مفعمًا بالحيوية والهدوء والألفة، ولا يتعلّق الأمر بجنس المتحدّث كما كان في السابق"

اليوم يعيش المستهلكون عبر الإنترنت حرفيًا، ولديك خمس ثوانٍ لجذب انتباههم خاصةً جيل الألفية. إنْ أخطأت في توجيه رسالتك  فإنك ستصرف آلاف الدولارات إن لم يكن عشرات أو مئات الآلاف بلا جدوى. وخطأ واحد من هذا المستوى يمكن أن يفلسك تمامًا.

كان الإعلان يستخدم دائمًا كلمات المبالغة مثل "أكبر وأفضل وأسرع وأكثر" لكن ليس بعد اليوم. حيث يطالب المستهلكون بالنزاهة والشفافية، أنت بحاجة لتركيز وضغط المعلومات بشكل كبير وعدم المبالغة، فلا يوجد أي تسامح مع "الادّعاءات الزائفة".

احذر من التفكير في أنّ مقاس واحد يناسب الجميع، فهذا المبدأ قد ولّى منذ زمنٍ بعيد، يقول المنتج بيتر ديكسون "قد يكون ذلك مفيدًا بالنسبة للجوارب والسراويل الداخلية وقبعات البيسبول الرخيصة، لكنه خاطئ جدًا بالنسبة للأصوات، وعلى المرء أن يكون محددًا جدًا".

نشر بتاريخ 12 ديسمبر 2019 03:31 م
آخر تحرير 19 يوليو 2020 10:47 م

أضف تعليق

الصوت ليس وحده الذي يوصل الرسالة الإعلانية كما يجب؛ بل هو تفاعل أكثر من عامل يؤدي لخروج العمل بشكل متقن وجذاب؛ ومؤثر فى الشريحة المستهدفة من الجمهور. كمثال: برنامج "الكوكب المعادي" على قناة ناشيونال جرافيك (صوت ممتاز + إخراج محترف + أفكار مبتكرة + جمل قوية). أما عن المقال فهو أكثر من ممتاز .. فتحديد الهدف قبل أى عمل هو ما يوصلك لوجهتك الصحيحة. بالتوفيق وإلي الأمام. جيد
0
2019-12-15T22:30:19+02:00
جاري التحميل
آخر القراء
ممدوح.ا 2021-01-16T00:42:41+02:00
Hanan.A 2020-12-12T11:39:13+02:00
Mahmoud.Y 2020-11-05T15:50:20+02:00
Mona.A 2020-10-17T10:46:59+02:00
Hassan.A 2020-10-13T16:31:22+02:00
Obderraouf.A 2020-10-12T09:04:36+02:00
Mamoun.M 2020-08-04T22:15:43+02:00
Yamam.O 2020-07-26T15:55:12+02:00
محمد.م 2020-07-04T23:48:31+02:00
محمد.ا 2020-07-01T09:33:38+02:00
منصور.ب 2020-06-30T21:50:26+02:00
Hero 2020-06-27T23:08:33+02:00
فاطمة.ع 2020-05-31T22:45:48+02:00
Mohanad.Y 2020-05-28T04:20:03+02:00
حنان.ا 2020-05-15T12:55:41+02:00