تعليق صوتي لإنتاج القصص القصيرة

القصص القصيرة

تمتاز القصص القصيرة بأنها عادةً ما تترك انطباعاً كبيراً واحداً، أو تأثيراً واحداً على القارئ، ويمكن ألا تكون القصة القصيرة مبنية حول شخصية، أو مكان، أو فكرة، أو عمل معين ومحدد، فهي عادةً ما تكون موجهة للقراء الذين يمكن أن يمتلكوا تجارب شخصية، أو معرفة مسبقة بالقصة، لأنها تعتبر موجزة. القصة القصيرة أو الأقصوصة هي نوع أدبي عبارة عن سرد حكائي نثري أقصر من الرواية، وتهدف إلى تقديم حدث وحيد غالبًا ضمن مدة زمنية قصيرة ومكان محدود غالبًا لتعبر عن موقف أو جانب من جوانب الحياة، لا بد لسرد الحدث في القصة القصيرة أن يكون متحدًا ومنسجمًا دون تشتيت. القصة القصيرة هي قصة كُتبت من نسج الخيال ولا يزيد طولها عن عشرة آلاف كلمة، وتعرَّف أيضاً بأنَّ طولها أقصر من الرواية، وعادةً ما تحتوي على شخصيات قليلة. يظهر الفرق بين القصة القصيرة والرواية جليًا حيث إنَّ القصة القصيرة تتناول قطاعًا عرضيًا في الأحداث، بينما تتناول الرواية قطاعًا طوليًا من الحياة أمّا من حيث الزمان فإن الرواية تتوغل بشكل كبير في أبعاد الزمان، ولكنّ القصة القصيرة أقرب إلى التوغل في أبعاد النفس من التوغل في أبعاد الزمان. التعليق الصوتي للقصة القصيرة يحتاج إلى معلق صوتي لديه مهارات خاصة أهمها القدرة على التلوين الصوتي والفهم العميق لشخصيات القصة لاختيار طبقة الصوت المناسبة وللانتقال السلس بين الشخصيات. في قسم التعليق الصوتي للقصة القصيرةيمكنك الاستماع إلى مقاطع متميزة للفويس أوفر شاركت في التعليق الصوتي مع كبرى شركات الإنتاج في العالم العربي إضافة إلى نماذج بكل اللغات و اللهجات.

هل تبحث عن تعليق صوتي لإنتاج القصص القصيرة؟

باستخدام سونديلز يمكنك الوصول إلى أفضل المعلقين وتنفيذ مشاريعك بكل سهولة