من أسرار الصوم - الصوم هدنة - مبادرة خفيفة

سونديلز 04 يونيو 2018 162 0
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

النص لمن يريد المشاركة في المبادرة

----------------------------------------------

أيها الإخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله، وأهلا بكم.


من أسرار الصوم
الصوم هدنة
ما إنْ يظهرْ في الأفقِ هلالُ شهرِ رمضانَ المباركِ حتى يرافقَه في المجتمعِ المسلمِ- بل في الكونِ برُمته- تغيّرٌ عجيب، يعقدُ الصائمونَ على أَثرِه هدنةً مع ما ألِفوه من همومِ الحياةِ وضجيجِها، ومن عِراكٍ يومي مع مُتطلباتِ العيشِ ومُنَغصاتِه.
يحملُكَ رمضانُ على أن تعقدَ هدنةً عل جبهاتٍ عدةٍ؛ لتنْعَمَ خلالَه ببيئةٍ إيمانيةٍ صافيةٍ نقية، يسعى خلالَها قلبُك وجوارحُكَ لتحصيلِ الغنائمِ من ثوابٍ ورضاً ومغفرةٍ ورحمةٍ وعتقٍ من النارِ.
تعقدُ هُدنةً مع البطنِ، فيكونُ رمضانُ شهرَ حِمْيَةٍ وتَقَلُّل، لا شهرَ تُخَمَةٍ وولعٍ بتعددِ الأطباقِ وتنوعِها، أو هكذا ينبغي أن يكون.
وتعقدُ هُدنةً مع اللغوِ وفضولِ الكلامِ، فتكبحُ جِماحَ لسانكَ، فلا ينطقُ إلا بذكرٍ أو دعاءٍ أو تلاوةٍ للقرآنِ، أو بأمرٍ بمعروفٍ، أو نهيٍ عن منكرٍ، أو نصحٍ وإرشادٍ، أو سعيٍ للإصلاحٍ بين الناسِ.
وهُدنةً مع النومِ والخمولِ والكسلِ، فتصُفّ قدميكَ لقيامِ الليلِ، والإكثارِ من النوافلِ تقرُّباً إلى اللهِ عز وجلَّ.
وهُدنةً معَ الأهلِ والأقرباءِ، فتُسامحَ مَنْ أخطأَ، وتَصْفحَ عمن أساءَ، وتعفُو عمَّن ظَلَم، وتتخلصْ من أسبابِ الخصومةِ والجفاءِ.
ثم هُدنةً مع أنانيةِ النفسِ وحرصِها، فتجعلَ للآخرينَ نصيباً من جُهدِك ومالكَ وتفكيركَ، لتُحققَ مقصِدًا مُهماً من مقاصدِ الصومِ وهو: الشعورُ بألمِ المحتاجينَ، وإشراكُهم فيما أفاءَ اللهُ عليك من الفضلِ والنعيمِ.


استمع للحلقة على أبل بودكاست

https://goo.gl/53ToRK

كما يمكنك إضافة الرابط الآتي لأي تطبيق بودكاست لمتابعة الحلقات
https://soundeals.com/khafifa

الوسوم: مبادرة_خفيفة
نشر بتاريخ 04 يونيو 2018 12:41 م
آخر تحرير 04 يونيو 2018 12:41 م

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات