الفارسةُ الأولى في بدايةِ معارِكِ النبوُّة !

عبدالرحمن.ع 02 فبراير 2021 136 2
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات

اعتدنا أن نرى الفارسَ رجلًا .. يعتلي الأحصنةَ ويحاربُ بالسيفِ ويُجَابِهُ المصاعبَ بالبأسِ والشِدَّة ،
لكنَّ امرأةً عظيمة جَسِّدت معنًى آخرَ للفروسية .. تعتلي القلبَ وتحارِبُ بالكلمة وتنالُ من المصائبِ باللينِ والتسكينِ والطمأنة !
من هي ؟ ولأي رجلٍ عظيمٍ خُلِقَت هذه العظيمة ؟!

إنها أمُّ المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأرضاها .. 

خديجةُ الأولى لم تكن أبدًا كالبقيةِ عند رسول الله .. ما أحبَّ مثلها قط وما جادت أحدٌ من نسائه الأخريات كما جادت خديجةُ رضي الله عنها ؛ واسته بمالها و أنجبت له البنين والبنات .. وطمأنته في خوفه وكانت أول من آزره في الحق ، وجعلها اللهُ لهُ الفارسةَ الأولى في بدايةِ معارِكِ النبوة !
لم يأتِ جمالٌ مثلما أتت به البدايات .. سواءٌ كان لبليغ الرضا أو لعافية البصر ، وما أخطأت القلوبُ حينما رمت باختيارها الأول .. وإن أخطأت بعدها في كل رميةٍ تالية
قالت عائشة رضي الله عنها : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذكر خديجة أثنى عليها فأحسن الثناء قالت: فغرت يوماً فقلت ما أكثر ما تذكرها حمراء الشدق قد أبدلك الله عز وجل بها خيراً منها قال: ما أبدلني الله عز وجل خيراً منها قد آمنت بي إذ كفر بي الناس وصدقتني إذ كذبني الناس وواستني بمالها إذ حرمني الناس ورزقني الله عز وجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء.

نشر بتاريخ 02 فبراير 2021 10:40 م
آخر تحرير 16 فبراير 2021 04:35 م

أضف تعليق

أحسنت أخي عبدالرحمن ، وشكراً لمشاركتك قلب
1
2021-02-16T16:36:23+02:00
آخر القراء
سلمان.ع 2021-07-09T22:49:23+02:00
Fikri.M 2021-03-25T17:57:40+02:00
قاسم.س 2021-03-10T17:52:24+02:00
Mohamed.M 2021-03-09T22:06:24+02:00
عبدالرحمن.ا 2021-03-04T11:17:16+02:00
محمد.ر 2021-02-22T02:48:20+02:00
هناء.ا 2021-02-20T22:30:41+02:00
Heyam.A 2021-02-16T17:48:15+02:00
Mohamed.M 2021-02-15T23:12:56+02:00
إيمان.م 2021-02-15T17:16:25+02:00
Mammar.T 2021-02-10T23:53:51+02:00
احمد.آ 2021-02-09T04:06:47+02:00
Shrouk.M 2021-02-06T17:55:55+02:00