و لأنك شديد الصبر ظنوا بأنك لا تشعر ابدا

مريم.س 26 أغسطس 2019 216 2
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات
1 1

تتداركنا الأيام و نحن تائهون..صامتون..خاضعون لكآبة بلينا أنفسنا بها و تركناها تعمي أعينناو تحفر بصمتها في قلوبنا.
صرنا لا نرى النور، و إن رأيناه قلنا ماله من نورو لكنه ومضة ستخبو لحظة ما و يختفي معها كل أمل.
نعيش في تكرار دائم قاتل لكل المشاعر. أصبحت همومنا مستكينة في عقولنا و مشاكلنا محتلة أفكارنا، مستسلمون لحياتنا و هي تسلب منا مع كل نفس نتنفسه. نقف وحدنا أمام كل شيء، لا نجسر على السقوط ولا نقوى على الإستمرار.
سطور أسطرها و لا أعلم من سيقرأها، ربما أعيد قراءتها يوما، أو ربما أمحوها و أستبدلها بالكلمات "العميقة" المعتادة التي نستغفل بها أنفسنا، كلمات على شاكلة:
"مهما طال ظلام أيامك لابد أن تجد النور"
"النور يبدأ في قلبك و عقلك لا في يومك"
"إبتسم فلازلت حيا فأوجد النور بداخلك و إبدأ يومك"
فإن حدث يوما و وجدتموني أكتب هذا الهراء المتفائل، فلا تصدقوني.

نشر بتاريخ 26 أغسطس 2019 04:32 م
آخر تحرير 26 أغسطس 2019 04:32 م

أضف تعليق

شكراً لمشاركتك ونتمنى لك المزيد من التوفيق
0
2020-01-01T16:28:32+02:00
احببت هذه المذكرة
0
2019-09-21T23:19:48+02:00
آخر القراء
حسن.ا 2020-10-19T23:56:31+02:00
Mira.M 2020-09-19T19:20:33+02:00
Walaa.A 2020-08-28T13:34:10+02:00
Haya.M 2020-05-31T13:20:21+02:00
Miso.A 2020-05-05T10:03:46+02:00
Blah 2020-03-28T20:57:32+02:00
هبة.أ 2020-03-26T21:43:43+02:00
Yassin.E 2020-03-04T13:28:14+02:00
Ahmed.H 2020-02-11T21:33:03+02:00
K..H 2020-01-05T11:36:05+02:00
أنور.ا 2019-12-25T20:18:13+02:00
Amir.A 2019-11-16T00:29:02+02:00
صهيب.م 2019-11-09T23:06:00+02:00
Khalil.G 2019-10-28T16:16:54+02:00
أماني.م 2019-10-15T20:57:05+02:00