كيف تبدأ مع طفلك مسيرة التعليق الصوتي

سونديلز 24 يوليو 2016 1.4k 1
سجل الآن وشارك في الحوار واستفد من الخبرات
2 1

إن احتراف الطفل لمهنة التعليق الصوتي غير مرتبط فقط بخامة صوته الجميلة، أو قدرته على تقليد الأصوات، بل تتعداها إلى الكثير من العوامل، ذاتية داخلية وأخرى أسرية عائلية، لذلك وجب على والدي الموهبة الصوتية عندما تكون في عمر الطفولة أن يكتسبوا الكثير من المهارات التي تؤهلهم قبل أطفالهم لخوض تجربة بناء قدرات طفلهم الصوتية وإكسابه المهارات اللازمة للاحتراف، مع قناعتهم بأن الطريق نحو ذلك ستكون صعبة، وستعتمد عليهم بشكل كبير.

 

 

أجب عن هذين السؤالين قبل أن تفكر في الاستثمار في موهبة صوت طفلك

 هل تريد أن يصبح طفلك معلقًا صوتيًا؟

إن عالم التعليق الصوتي مليء بالأشياء الملفتة لانتباه طفلك، وقد تمثل له في الوهلة الأولى مكانًا ملائمًا لكي يلعب ويعبث في أشياء مثيرة، سيشاهد الميكروفون، ولن تجد مقطع مرئيا لأي طفل في أي مقابلة، إلا ويحاول العبث في ميكروفون المراسل أو المذيع، وستمر عليه أجهزة وآلات، برمجيات تظهر موجات صوته حين يسجل، وغيرها من الأمور التي تشبه إلى حدٍ ما المثيرات البصرية في عوالم الكارتون الذي يعشقه الأطفال، ولكن؛ العمل يختلف كثيرًا عن ساعات العبث واللهو التي يقضيها في الأستوديو.

سيتطلب العمل منه كمعلق صوتي أن يعيد الجمل مرارًا وتكرارًا، حتى يصل للجودة والسرعة، طبقة الصوت، والأداء الذي يرضي الزبون، هذا الأمر سيولد لديه الشعور بالملل، وقد يؤدي به لأن يكره المهنة، لذلك سيحتاج الأمر منك الكثير من الجهد لموازنة الأمور بين اللهو والجد في مهنته الجديدة.

يحب الطفل التحدث عبر الميكروفون، لكنه بالتأكيد لا يعني أنه سوف يحب قراءة النصوص، والتعديل الكثير عليه في أدائه، لابد وأن تحرص على أن الأستوديو سيبقى مكانه المُحبّب، وأن تتبع سياسة تضمن عدم وقوعه في الملل والخروج من جو الرتابة والعمل الروتيني الذي قد يفرضه عليه العمل كمعلق صوتي، وهذا الأمر يحتاج للكثير من التدريب للآباء والأطفال على حدٍ سواء.

 

هل تريد أنت أن تصبح راعيًا لطفلك وصولاً لاحتراف التعليق الصوتي؟

هل يمكنك تحمّل تبعات هذا القرار، إنه طفلك الذي طالما أُعجِبت به، ولم تجد عليه أي داعٍ للإحباط من قبل، إنه فرحة روحك الذي تستمد منه الطاقة اللازمة لتزيل عن كاهلك متاعب الحياة، هل لديك القدرة على تحمّل رؤية طفلك يفشل، ويتولد لديك الشعور المرير بالإحباط، بالتأكيد لم تفكر بأن طفلك سينجز كل تدريباته دون أخطاء، ودون أي عناء منك، التدريب على إتقان التعليق الصوتي أمر مرهق على الكبار، والأطفال من باب أولى، إذن عليك أن توطّن نفسك أنك ستبذل جهودًا كبيرة في تدريبه، وقد ينتابك حينها مشاعر متناقضة وقت إنجازه وإخفاقه، إن تهيئة نفسك لهذه الاحتمالات تزيد لديك القدرة على التعامل مع التحديات التي قد تواجه طفلك في تأسيسك له في مهنة التعليق الصوتي.

إن كنت قد توافقت مع هذه الظروف الآن، فعليك الانتباه أنه سيزيد عليك من مهامك الاعتيادية كأب، وستصبح مدير أعماله، المهام الإدارية الخاصة بمهنة التعليق الصوتي لطفلك ستكون ملقاة عليك بالكامل، مثلاً: الحصول على تجارب أداء لطفلك، التفاوض مع أصحاب المشاريع، متابعة المدفوعات الخاصة بالأعمال والصفقات داخل منصة سونديلز أو خارجها، متابعة القوانين المحلية الناظمة لأمور عمالة الأطفال، والتأكد من مدى مطابقة سياسة الأعمال لها، التعامل مع تغييرات اللحظة الأخيرة في اختبارات الأداء والمواعيد، وغير ذلك من المهام الكثيرة والمتنوعة، عدا عن المهام التكوينية والتأسيسة من تدريب وصقل للمهارة، وبناء ملف شخصي احترافي لطفلك داخل المنصة، وعمل عينة تعريفية احترافية لطفلك لتنافس بها أقرانه.

 

طفل معلق صوتي

 

الخطوات الأولى نحو الاحتراف في مهنة التعليق الصوتي لطفلك:

أولا: تدريب طفلك على مهارات التعليق الصوتي بواسطة مدرب محترف

ما يسهّل على الطفل أمور تدريبه على مهارات التعليق الصوتي وأي مهارة فنية أخرى، أنه بطبيعته يتصرف حسب فطرته وراء الميكروفون، ليس مثل البالغين، حيث يحتاج الأمر منه الكثير للوصول إلى هذه النقطة، ولكن ما سيأخذ وقتًا وجهدًا أكثر، هو تعليمه كيفية الأداء اللازم، التمثيل من خلال صوته، تغيير نبرة صوته، طبقته، سرعته، أدائه اللازم المنصوص عليه في السيناريو، فقد يتطلب منه دوره في المشروع الذي حصل عليه أن يمثل دور طفل مريض في المستشفى، أو أن يكون غاضبًا، أو حتى مرحًا ولكن مع زيادة الطاقة في صوته لتلائم الشخصية، كل هذا سيكتسبه من خلال التدريب المتخصص، ويجب عليك البدء في بحثك عن مدرب أو مركز تدريب متخصص في تدريب الأطفال، للأطفال خصوصيتهم المميزة في التدريب على هذه المهارات، ويحتاجون لمتخصصين محترفين في مجالهم.

 

ثانيا: التسجيل من خلال استوديو منزلي

سيكون من السهل على الأطفال والآباء، أن يقوم أطفالهم بالتسجيل من خلال استوديو منزلي، وتستطيع الحصول على بعض النصائح التي ستساعدك في بناء استوديو منزلي بأقل التكاليف من خلال بناء حجرة معزولة عن الضوضاء المحيطة حيث يقدم لك حلول بسيطة وبدائل متوفرة في منزلك للحصول على غرفة استوديو معزولة بشكل مقبول داخل منزلك.

 

ثالثا: تصميم عينة تعريفية لطفلك

إن كنت تتعامل مع مدرب محترف أو مركز تدريب متخصص في مجالات الصوت، سيشير عليك بماهية الطريقة الصحيحة لعمل عينة تعريفية مناسبة لطفلك، وقد يوفرون عليك الكثير من المال الذي قد تبذله في تصميم عينة تعريفية من خلال نصحك بتأجيلها في الوقت الحالي، والاكتفاء بجعل طفلك يقرأ أي كتاب يحبه من منهجه الدراسي، غالبية أصحاب المشاريع يحتاجون للاستماع للصوت الخام لطفلك، لا يحتاجون لعينة صوتية مع خلفية موسيقية وكلمات قوية، هم يعرفون أنه طفل وإمكانياته ضمن حدود عمره، ومن خلال خامة الصوت سيكونون رؤيتهم الخاصة عن مدى ملاءمة إمكانيات صوت الطفل مع الدور الذي يفكرون في أن يؤديه، لذلك من الأفضل أن تكون عينته التعريفية الأولى بصوته الطبيعي وبتجرد من أي تصنع أو تمثيل.

 

رابعا: بناء ملف شخصي احترافي له داخل منصة سونديلز

منصة سونديلز، هي منصة المعلقين الصوتيين المحترفين، وهي الأولى في الوطن العربي كفكرة رائدة، وهي الأولى أيضًا في العالم والتي تعمل بنظام العمل الحر وتسمح لطرفي الصفقة بالتعامل بشكل مباشر " صاحب الموهبة وصاحب المشروع الصوتي " لذلك سيكون من الهام جدًا بناء ملف شخصي احترافي لطفلك داخل المنصة، تضع فيه عيناته الصوتية التعريفية، وماهية الأجهزة التي يستخدمها في التسجيل، ومع إمكانية رفع صورة شخصية، وتصميم جمالي حائطي لصفحته.

تتجه المنصة في الفترة الحالية إلى أن تقدم لجميع أعضائها صفحة شخصية احترافية، تقدم لهم كافة الخدمات التي قد يحتاجونها في بناء موقعهم الشخصي، بل قد تغنيهم عن وجود موقع شخصي خاص بهم، مع تصميم جميل وجذاب، وبه كل عناصر التعريف بقدرات الموهبة الصوتية.

 

طفل معلق صوتي

هل يحب طفلك أداء الشخصيات الكرتونية؟

 حسنًا، هناك العديد من المميزات للصوت في أداء الشخصيات الكرتونية، وهي تختلف كثيرًا عن الصوت العادي، وحتى يصل الطفل، والآباء معًا للمرحلة التي يفرقون بها بين الصوت العادي والصوت الكرتوني يجب عليهم القيام  بتمرين بسيط حيث سيتعرفون من خلاله على طاقة الصوت وهي الميزة الهامة التي نريد لفت أنظار العائلة إليها:

 

تمرين سماع الصوت الكرتوني:

قم بتهيئة مكان مناسب بعيدًا عن الضوضاء في المنزل، ولتدخل العائلة كلها له، ثم قم بتشغيل ملف صوتي لفيلم للكبار مما يحبه الأطفال، وفيلم آخر كرتوني، وليستمع الجميع لمدة خمس دقائق، ثم فترة استراحة قصيرة، وأعد التشغيل مرة أخرى ولكن بالإيعاز للجميع بإغلاق أعينهم، لن يوافق الأطفال على ذلك ولكن شجعهم بأن هذا تمرين جدي وليس وقت اللعب واللهو، يستشعر السامع للصوت دون رؤية الفيلم الكرتوني الطاقة الكامنة والمميزة للصوت في أفلام الكرتون، إنه مختلف، طبقته أعلى وسرعته متفاوتة، ويعطيك شعورا بكل كلمة ينطقها المعلق الصوتي المحترف. الصوت الكرتوني يتطلب من المؤدي أن يؤديه بطريقة أكثر نشاطًا، أكثر إشراقًا من واقع الحياة الحقيقية.

 

يوم من حياة طفلك المعلق الصوتي

أي عائلة لديها موهبة، سواء صوت، موسيقى، رياضة، أو غير ذلك، وتقرر دعم هذه الموهبة وبذل أي جهد في سبيل إنجاحه، هذا يعني بالضرورة التغيير الجذري في حياة الأسرة بالكامل والطفل بالتأكيد، لن تبقى مسؤوليات الأسرة فقط في توفير الغذاء والمدرسة، مستلزمات الحياة الروتينية، بل بالإضافة لكل هذا سيضاف عبء جديد قد يوازي بقية المهام الاعتيادية في تربية الأسرة لطفلها مجتمعة أو يزيد عليها.

وبالعودة لتوفير صورة تقريبية عن حياة طفلك الموهبة في مجال التعليق الصوتي، فقد تتلقى بريدًا من داخل المنصة الساعة 8:00 مساء ينبهك بوجود عرض صفقة خاصة أو الموافقة على عرض طفلك في أي مشروع مفتوح أو شراء خدمة صوتية خاصة بطفلك، ويطلب منك عينة اختبارية من نص السيناريو الخاص بالمشروع، هذا يعني أن تؤجل موعد نوم طفلك لحين إتمام تسجيل العينة المطلوبة في الاستوديو المنزلي الخاص بك، وإن لم يكن لديك استوديو منزلي ستحتاج بالتأكيد للتنسيق مع استوديو خارج المنزل في اليوم التالي، وهذا يعني الاتصال بالأستوديو لحجز ساعة تسجيل، وتحديد موعد مناسب، والذهاب مبكرًا لهناك مع طفلك، الذي قد يكون لتوه قد خرج من مدرسته الصباحية، ثم العديد من محاولات التسجيل والإعادة لحين الوصول للأداء المطلوب.

وكذلك متابعة الصفقة الصوتية بشكل كامل لحين تسليم العمل المطلوب بالمواصفات المطلوبة، الأمر الذي قد يستدعي التنسيق مرة أخرى مع الأستوديو والتسجيل وتعليق أعمالك الخاصة كأب أو أم، لحين إتمام طفلك الموهوب عمله المطلوب منه، ويعني أيضًا متابعة باقي المشاريع الجديدة ووضع عروض طفلك الخاصة عليها، ومتابعة تدريب طفلك كذلك، نعم لم أقل لك أن الأمر بتلك السهولة، ولكن متعة الانجاز ستمحو من ذاكرتك كل تلك المعيقات التي مرّت عليك.

 

ولك أن تتخيل لو كانت الصفقة الخاصة أو المشروع العام الذي فاز به طفلك هو عبارة عن عمل فني للتلفزيون أو السينما، وسيتطلب منكما السفر حيث مقر شركة الإنتاج أو الاستوديو الاحترافي الذي سيجمعه ببقية فريق العمل، قد يعني ذلك السفر والغياب عن المدرسة لبعض الوقت، وكذلك عن أعمالك والتزاماتك الخاصة كوالد لأسرة.

 

والآن وبعد كل هذا الإسهاب في الشرح، وتحديد معالم الطريق المستقبلي لطفلك وأسرتك، هل تعتبر نفسك وأسرتك، أسرة موهبة صوتية في مجال التعليق الصوتي، خصوصًا مع طفلك؟

نشر بتاريخ 24 يوليو 2016 10:00 م
آخر تحرير 19 أبريل 2021 06:20 م

أضف تعليق

موضوع مهم و نصائح رائعة ... و ما شاء الله على صوت و أداء رزان .... لها مستقبل واعد إن شاء الله
0
2016-07-25T12:47:30+02:00